خالد شمت-برلين

كشفت بيانات رسمية صادرة عن حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن أن ألمانيا يعيش فيها حاليا أكثر من ثلاثمئة ألف لاجئ قاصر تقع أعمارهم تحت سن 18 عاما.

وأوضحت إحصائية أصدرتها وزارة الداخلية الألمانية ردا على سؤال برلماني لحزب الخضر المعارض أن مئة ألف لاجئ من هؤلاء اللاجئين الصغار (نحو الثلث) تقع أعمارهم تحت سن السادسة، وأشارت الإحصائية إلى أن أكثرية اللاجئين القصر الذين وفدوا إلى ألمانيا جاؤوا إليها مع أسرهم تباعا من ثلاث دول هي: سوريا وأفغانستان والعراق.

ونوهت الداخلية الألمانية إلى أن اللاجئين القصر الذين وصلوا البلاد بلا مرافق هم خارج  إحصائياتها وغير مشمولين فيها، ووفقا للوزارة فإن أكثرية اللاجئين القصر الذين وفدوا إلى ألمانيا برفقة أسرهم يعيشون في ولاية شمالي الراين (غربي البلاد)، وتضم حاليا 76056 لاجئ تحت سن 18 عاما.

وأشارت الإحصائية الحكومية إلى أن ولاية بادن فورتمبرغ الصناعية (جنوبي ألمانيا) تحتل المرتبة الثانية بعدد من اللاجئين القصر يبلغ 38 ألفا و818 لاجئا، تلتها ولاية العاصمة برلين التي تضم 21 ألفا و267 لاجئا صغيرا.

وانتقد حزب الخضر المعارض سياسة حكومة المستشارة أنجيلا ميركل في التعامل مع هذه الفئة من اللاجئين الصغار، وشملت انتقادات الحزب عدم توفير رعاية لأسر هؤلاء القصر خلال جلسات الاستماع لهم بالجهاز الألماني المركزي للهجرة واللجوء.

المصدر : الجزيرة