قال جهاز خفر السواحل الإيطالية إنه انتشل جثث ثلاثة مهاجرين وأنقذ نحو 1800 آخرين قبالة السواحل ليلة الخميس، مما رفع عدد الأشخاص الذين تم إنقاذهم منذ الأحد إلى نحو 12500 مهاجر.

وانتشلت سفينة فينيكس التابعة لمنظمة "ماوس" -ومقرها في إيطاليا- الجثث الثلاث من قارب مطاطي، وأنقذت ما 410 أشخاص يوم الأربعاء. وشاركت في عمليات الإنقاذ قوارب البحرية وخفر السواحل الإيطالية وسفينة تجارية كانت تبحر في المكان.

ورغم ارتفاع أعداد المهاجرين هذا الأسبوع، فإن وصول المهاجرين إلى إيطاليا كان أقل من مستوياته في العالم الماضي.

وبحسب وزارة الداخلية فقد وصل 112097 مهاجرا إلى الموانئ الإيطالية منذ مطلع العام حتى يوم الأربعاء، مقابل 116149 في الفترة نفسها من 2015.

في هذا السياق أعلن جهاز خفر السواحل اليونانية أنه أنقذ نحو 30 مهاجرا من قارب منكوب أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا.

قفزة مفاجئة
وفي اليونان أيضا كشفت مجموعة عمل تعني بشؤون اللاجئين أن عدد الواصلين من سواحل تركيا إلى الجزر اليونانية المقابلة في بحر إيجة قفز فجأة، حيث وصل إليها 560 شخصا في غضون 48 ساعة فقط، وهو أعلى نسبة لاجئين منذ بدء تطبيق اتفاق اللجوء بين تركيا والاتحاد الأوروبي في أبريل/نيسان الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المجموعة قولها إن عدد الوافدين البالغ 462 شخصا بين صباح الاثنين وصباح الثلاثاء هو أكبر عدد للاجئين والمهاجرين يسجل في يوم واحد منذ تنفيذ الاتفاق بين الطرفين. 

وينص الاتفاق على توطين لاجئ سوري واحد بشكل قانوني في أوروبا مقابل كل مهاجر تستعيده تركيا من اليونان العضو بالاتحاد الأوروبي. 

وبلغ المتوسط اليومي للوافدين من تركيا على مدار الأسبوع الماضي 74 شخصا علما بأنه ليس مسموحا للمهاجرين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية الواقعة شرق بحر إيجة بالدخول إلى البر الرئيسي. ويجب أن ينتظروا عدة شهور حتى يتم قبول طلبات لجوئهم أو إعادتهم إلى تركيا.

المصدر : وكالات