انتشل خفر السواحل اليوناني جثث سبعة مهاجرين على الأقل بينهم طفلان، إثر انقلاب قارب كان يقلهم قرب جزيرة كوس، بعد إبحارهم من الشواطئ التركية المقابلة لشواطئ اليونان في بحر إيجه.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن متحدث باسم خفر السواحل أن بعض الناجين تمكنوا من السباحة والوصول إلى الشاطئ، حيث أبلغوا عن حادث انقلاب القارب مضيفين أنه كان يقل عشرة أشخاص عند تعرضه للغرق.

وواصلت قوارب تتبع خفر السواحل وبعض المتطوعين إضافة إلى موظفي وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس" ومروحية، البحث في المناطق ذاتها عن ناجين محتملين.

ويأتي حادث الغرق هذا بعد خمسة أيام فقط من حادث مماثل وقع في المنطقة ذاتها، وقضى فيه 45 شخصا بينهم عشرون طفلا.

من ناحية أخرى، قال خفر السواحل اليوناني إن رجال الإنقاذ أنقذوا 164 شخصا من البحر شمال بحر إيجه، بالقرب من جزيرتي ليسبوس وخيوس.

يشار إلى أن الجزر اليونانية أصبحت العام الماضي البوابة الرئيسية لعبور الفارين من مناطق الحرب في الشرق الأوسط إلى أوروبا، بالإضافة إلى من يطلق عليهم المهاجرون لأسباب اقتصادية الذين يفرون من الفقر في آسيا وأفريقيا.

المصدر : وكالات