واشنطن: ميشيل باشلي تتبع نهج أسلافها
عـاجـل: المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: غوتيريش بحاجة لتفويض من هيئة بالمنظمة لفتح تحقيق دولي في مقتل خاشقجي

واشنطن: ميشيل باشلي تتبع نهج أسلافها

السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة: باشلي اختارت توجيه الضربات لإسرائيل والولايات المتحدة وتجاهلت حماس (الأوروبية)
السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة: باشلي اختارت توجيه الضربات لإسرائيل والولايات المتحدة وتجاهلت حماس (الأوروبية)

عبرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي عن أسفها لما وصفته بالتسييس الفاضح والتحيز ضد بلادها وإسرائيل في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقالت السفيرة في بيان صحفي إن المفوضة الجديدة لحقوق الإنسان ميشيل باشلي تتبع نهج أسلافها وتكرر إخفاقات الماضي، مما يؤكد صوابية قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المجلس في وقت سابق.

وانتقدت هيلي خطاب المفوضة في الجلسة الافتتاحية للدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، وقالت إنها انتقدت إسرائيل والولايات المتحدة في الوقت الذي تجاهلت فيه بعض أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم.

وأضافت أن من المؤسف للغاية أن المفوضة السامية الجديدة اختارت توجيه الضربات لإسرائيل والولايات المتحدة من خلال عدم ذكر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كمصدر للعنف والاضطرابات في غزة.

واعتبرت أن تعليقات باشيلي تضر ولا تساعد فرص السلام، مضيفة أنها بمهاجمة الولايات المتحدة فيما يتعلق بقضايا الهجرة، فإن المفوضة السامية لا تعترف بأن مشاكل حقوق الإنسان في أجزاء من أميركا اللاتينية هي التي تدفع العديد من المهاجرين نحو الحريات الموجودة بأميركا.

وفي أول خطاب لها أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف يوم الاثنين الماضي عقب توليها منصبها رسميا في الأول من سبتمبر/أيلول الجاري خلفا لزيد بن رعد الحسين، انتقد باشيلي سياسات الولايات المتحدة ضد المهاجرين.

وقالت في هذا الصدد إن إقامة الجدران وإثارة الخوف والغضب عمدا في أوساط مجتمعات المهاجرين وإنكار حقوقهم الأساسية من خلال الحد من الحق في الاستئناف والحد من الحق في عدم الإعادة القسرية وفصل العائلات واحتجازها، لا توفر حلولا طويلة الأمد لأي شخص بل تقتصر على المزيد من العداء والبؤس والمعاناة والفوضى. 

المصدر : وكالات