يوم عصيب للصحفيين المعتقلين وذويهم بمصر
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 22:24 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :ترامب: طلبت تسجيلات صوتية ومصورة من تركيا بشأن خاشقجي إن وجدت
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 22:24 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ

يوم عصيب للصحفيين المعتقلين وذويهم بمصر

منار طنطاوي زوجة الصحفي المعتقل هشام جعفر منعت من السفر إلى الكويت (الجزيرة نت)
منار طنطاوي زوجة الصحفي المعتقل هشام جعفر منعت من السفر إلى الكويت (الجزيرة نت)

عبد الله حامد-القاهرة

بينما يحاول صحفيو مصر مقاومة قانون جديد "يهدد الحريات الصحفية" أقره البرلمان مؤخراً، كانت الساعات القليلة الماضية عصيبة لهم ولذويهم، وتمثل ذلك في اعتداءات على بعضهم وتجديد حبس آخرين رغم متاعبهم الصحية، وليس انتهاء بمنع زوجة صحفي معتقل من السفر.

وجددت نيابة أمن الدولة اليوم الأربعاء حبس معتز ودنان محاور هشام جنينة، والصحفيين أحمد عبد العزيز وحسام السويفي وعبد الرحمن عادل وأحمد جمال مناع وحسن حسين وشادي أبو زيد، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وقالت زوجة الصحفي أحمد عبد العزيز إنه مثل أمام النيابة وهو مستند على مرافقيه الحراس مثلما شاهدته في زيارتها الأخيرة الاستثنائية له، مشيرة إلى أن النيابة رفضت إجراء الفحوصات الطبية له، إذ يعاني من متاعب بالكلى.

وتعرض الصحفي والمدون محمد أكسجين للضرب في محبسه الانفرادي مؤخراً، مع منعه من الزيارة.

وتقدمت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ببلاغ للنائب العام للتحقيق في الانتهاكات ضده، واتهم بيان للشبكة مأمور سجن طره وائل محمد بالتعنت ضده، ورفض تنفيذ تصريح النيابة لمحاميه بالشبكة العربية من زيارته، وكذلك رفضه مرتين زيارة أسرته له وحبسه انفراديا، في "إهدار واستهتار للقانون وسيادته".

أحمد عبد العزيز جرى تجديد حبسه ورفض فصحه طبيا رغم معاناته الصحية (الجزيرة نت)

وقالت أسرة محمد أكسجين إنها ممنوعة من زيارته، في وقت أبلغ فيه أكسجين محامي الشبكة العربية خلال التحقيق أنه علم بأن هناك تعليمات من ضباط الأمن الوطني بضربه وحرمانه من الزيارة وحبسه انفراديا كنوع من الانتقام الإضافي منه بسبب الفيديوهات التي نشرها على حسابه على يوتيوب.

من ناحية أخرى بلغ التعنت حد منع ذوي الصحفيين المعتقلين من السفر، إذ فوجئت منار طنطاوي زوجة الصحفي هشام جعفر من السفر، وتحفظ ضابط الجوازات على جواز سفرها وطالبها باستلامه من مقر جهاز الأمن الوطني التابعة له جغرافيا.

وقالت طنطاوي إنها فوجئت بإبلاغها بمنعها من التوجه لطائرتها للسفر لدولة الكويت، وهو سفر اعتيادي في هذا التوقيت من العام سنوياً لزيارة نجلها هناك، دون توضيح أسباب المنع رغم ختم جوازها بختم المغادرة.

وأدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم بشدة قيام أجهزة الأمن في مطار القاهرة بمنع منار طنطاوي من السفر واحتجازها في مكتب الأمن الوطني، دون إيضاح الأسباب، و"الاستيلاء على جواز سفرها، وهو إجراء بوليسي يستند للقوة وليس لأي قانون".

واعتبرت الشبكة الاستيلاء على جواز سفر طنطاوي جريمة واضحة المعالم، تهدم دولة القانون وترسخ سلوك الدولة البوليسية "التي سادت خلال حكم الدكتاتور السابق صدام حسين في العراق والدكتاتور السوري بشار الأسد".

المصدر : الجزيرة