معتقلو الرأي بالإمارات يعانون البرد القارس
آخر تحديث: 2018/2/14 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/14 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/28 هـ

معتقلو الرأي بالإمارات يعانون البرد القارس

قال المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان في بيان إن سجناء الرأي في سجن الرزين في الإمارات يعانون بسبب البرد الشديد.

وذكر البيان أن إدارة الرزين تعمدت رفض توفير الملابس الشتوية المناسبة والأغطية للسجناء، كما منعت أسرهم من جلب أي ملابس تقيهم وطأة البرد القارس الذي يميز المنطقة الصحراوية التي يقع فيها السجن.

واعتبر المركز الحرمان المتعمد من الملابس الشتوية لسجناء الرأي معاملة غير إنسانية، وانتهاكا لكرامة البشر، وفقا للمادة 17 من القواعد النموذجية لمعاملة السجناء التي صدرت في مايو/أيار 1977.

ودعا المركز السلطات الإمارتية إلى معاملة السجناء معاملة إنسانية، والامتناع عن انتهاك كرامتهم، ومنحهم حقوقهم المعترف بها في القانون الاتحادي للمؤسسات العقابية والمعايير الدولية ذات الصلة.

وطالب المركز بإجراء تحقيق جاد ونزيه في انتهاكات كرامة السجناء في سجون الإمارات ومحاسبة المسؤولين عنها.

ودعا إلى السماح لهيئات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بزيارة سجون الإمارات والتحقق من التزام السلطات بالمعايير الدولية المتعلقة بمعاملة المحتجزين.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي استنكرت جمعية حقوقية مقرها جنيف استمرار حالات التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات، وعبرت "عن قلقها الشديد" للحال التي وصلت إليها حرية التعبير في هذا البلد.

وذكرت الجمعية أن كل حقوقي ومدني ومدون في الإمارات بات يعاني من "صنوف التنكيل والمعاملة غير الإنسانية"، متمثلة في الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري والسجن والتعذيب.

وقالت الجمعية إنها لاحظت إخفاء المعتقلين وتعذيبهم داخل مراكز سرية بالضرب والكهرباء والتعليق والحرمان من النوم، وأوضحت أن هذه الممارسات مخالفة لكل المعاهدات الدولية.

المصدر : الجزيرة