الأردن.. سجناء "التنظيمات الإرهابية" يعلقون إضرابهم عن الطعام

الأردن.. سجناء "التنظيمات الإرهابية" يعلقون إضرابهم عن الطعام

محكمة أمن الدولة العسكرية التي يحاكم أمامها سجناء التنظيمات (الجزيرة-أرشيف)
محكمة أمن الدولة العسكرية التي يحاكم أمامها سجناء التنظيمات (الجزيرة-أرشيف)

أيمن فضيلات-عمان

علق نحو 200 سجين أردني ممن يُطلق عليهم "سجناء التنظيمات الإرهابية" في سجن الموقر 1 و2 إضرابهم عن الطعام بعد تسعة عشر يوما من الإضراب، بحسب تصريح مصدر أمني رفيع المستوى للجزيرة نت.

وجاء تعليق الإضراب -وفق المصدر- بعد اتفاق ممثلين عن السلطات الأمنية والسجناء ومحامين من المركز الوطني لحقوق الإنسان على تلبية مطالب المضربين وتحسين شروط إقاماتهم في السجن.

وأكد المصدر أن إدارة مركز وإصلاح وتأهيل الموقر 1 و2 تعاملت مع حالة الامتناع من قبل نزلاء عن تناول وجبات الطعام وفقا للقوانين والأنظمة، وتم تقديم وجبات الطعام للنزلاء في مواعيدها والرعاية الطبية اللازمة لمحتاجيها.

وقال محامي السجناء موسى العبد اللات للجزيرة نت إن السجناء في سجن الموقر 2 يتعرضون لعقوبات صعبة، أشدها العزل الانفرادي لمدد طويلة تصل إلى أكثر من عام بحق بعض السجناء، مما يلحق بهم الأمراض العقلية والنفسية والجسدية، ويتسبب لبعضهم في الانتحار.

وعن أعداد المضربين عن الطعام، قال إن عدد المضربين عن الطعام 200 نزيل، 120 منهم في سجن موقر2 المخصص للعزل الانفرادي، و80 في سجن الموقر 1 الذي يضم مهاجع مشتركة. 

اعتصام سابق للمطالبة بالإفراج عن سجناء التنظيمات (مواقع التواصل)

مواصفات عالمية
وأكد المصدر الأمني أن مركز إصلاح وتأهيل الموقر 1 و2 بُني على أحدث المواصفات العالمية، وهو سجن خاص للأشخاص الذين يحملون الفكر الإرهابي وينتمون للجماعات الإرهابية ويمثلون خطرا على أمن واستقرار الوطن والمواطنين.

وتابع أن هؤلاء الأشخاص المحكومين بهذه القضايا يقضون محكومياتهم في سجن الموقر 1 و2 الخاص بهم بعيدا عن السجناء المتهمين بقضايا جنائية أخرى، وتقدم لهم كافة الخدمات الغذائية والطبية والصحية، إضافة إلى دورات تثقيفية وحلقات نقاشية لتعديل سلوكهم وتغيير الأفكار التي يحملونها.

وأوضح المصدر أن أبرز مطالب هؤلاء المحكومين هو الخروج من هذا السجن والاندماج مع السجناء الآخرين، مما يشكل خطورة في نقل الأفكار الإرهابية التي يحملونها إلى غيرهم من السجناء في المهاجع الأخرى. 

عزل انفرادي
من جهتهم، طالب أهالي السجناء إدارة السجن بنقل أبنائهم من زنازين العزل الانفرادي في سجن الموقر 2 إلى مهاجع السجناء في موقر1، مؤكدين أن بعض السجناء أمضى عاما وأكثر في العزل الانفرادي.

ويقول الحاج رائد خاطر والد السجين محمد خاطر للجزيرة نت إن إضراب ابنه استمر 19 يوما للمطالبة بتحسين ظروف سجنه وزملائه، فهم في العزل الانفرادي منذ أكثر من عام، مما أصابه بالأمراض الجسمية والنفسية.

بدوره، اعتبر محمد بعجاوي شقيق زيد بعجاوي المعتقل على ذمة التحقيق في قضية تشكيل خلية إرهابية، أن ظروف إقامة النزلاء في سجن الموقر 2 صعبة ومتعبة نتيجة السجن في العزل الانفرادي، مطالبا بنقلهم لمهاجع سجن موقر 1 مع بقية سجناء التنظيمات. 

الفكر بالفكر
في السياق نفسه، أكد عاطف المجالي نائب المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان أن وفدا من محاميي المركز اطلع على أوضاع النزلاء في الموقر 1 و2 بعد ورود شكاوى من أهالي السجناء حول إضرابهم عن الطعام.

وتابع المجالي في حديث للجزيرة نت أن المضربين عن الطعام علقوا إضرابهم بعد وعود بتحقيق مطالبهم.

ويقول الخبير في مجال حقوق الإنسان المحامي عادل سقف الحيط إن الأردن مطالب بتطبيق آلية الحوار والنقاش والدورات التثقيفية والشرعية لإخراج هؤلاء الشباب من الأفكار التكفيرية والإرهابية، بدلا من الضغط عليهم في العزل الانفرادي.

ودعا السلطات الأمنية الأردنية لتطبيق فكرة السعودية ومصر في التعامل مع هذه الشريحة عبر مناقشة الفكر بالفكر.

المصدر : الجزيرة