تخفيف حكم السجن عن قاتل ناشطة مصرية
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ

تخفيف حكم السجن عن قاتل ناشطة مصرية

مقتل الناشطة اليسارية شيماء الصباغ أثار غضبا عارما في مصر والعالم (هيومن رايتس ووتش)
مقتل الناشطة اليسارية شيماء الصباغ أثار غضبا عارما في مصر والعالم (هيومن رايتس ووتش)

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة اليوم الاثنين بمعاقبة ضابط شرطة بالسجن المشدد عشر سنوات، في إعادة محاكمته في قضية مقتل الناشطة شيماء الصباغ خلال احتجاج وسط القاهرة عام 2015.

وكانت محكمة جنايات أخرى عاقبت الضابط في يونيو/حزيران 2015 بالسجن لمدة 15 سنة، بعد إدانته بتهمة "الضرب الذي أفضى إلى الموت" في قضية الصباغ التي قتلت في احتجاج نظم يوم 24 يناير/كانون الثاني من العام نفسه، ووافق الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بحسني مبارك.

لكن محكمة النقض -أعلى محكمة مدنية في البلاد- ألغت ذلك الحكم في فبراير/شباط 2016، وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة جنايات ثانية.

وأثار مقتل الصباغ (32 عاما) غضبا في مصر والعالم، بعد نشر لقطات لها والدماء تسيل من وجهها بعد إصابتها بطلقات خرطوش أطلقها الضابط من مسافة قريبة.

ولا يزال أمام الضابط فرصة للطعن على الحكم الصادر اليوم أمام محكمة النقض التي ستقرر إما تأييد الحكم ليصبح نهائيا أو تأمر بإعادة المحاكمة للمرة الثانية والأخيرة، وتنظرها بنفسها وتصدر فيها
حكما نهائيا باتا.

وتتهم جماعات حقوقية ومعارضة الشرطةَ بارتكاب انتهاكات بحق المعارضين، لكن الحكومة تنفي هذه الاتهامات.

ويضع قانون لتنظيم التظاهر أقر أواخر عام 2013، قيودا شديدة على تنظيم الاحتجاجات، ويقول منتقدون إنه يقضي عمليا على الحق في التظاهر.

المصدر : رويترز

التعليقات