وقفة بالمغرب تطالب بإطلاق سراح مدونين مضربين
آخر تحديث: 2017/5/22 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/5/22 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/26 هـ

وقفة بالمغرب تطالب بإطلاق سراح مدونين مضربين

من احتجاجات شبابية سابقة ضد مقتل بائع سمك مغربي طحنا (الأوروبية)
من احتجاجات شبابية سابقة ضد مقتل بائع سمك مغربي طحنا (الأوروبية)

شارك عشرات الشبان المغاربة أمس الأحد في وقفة احتجاجية بمدينة طنجة شمالي البلاد للمطالبة بإطلاق سراح مدونين اعتقلوا في قضية "الإشادة" باغتيال السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وردد المحتجون خلال الوقفة التي دعا إليها شباب حزب "العدالة والتنمية" الذي يقود الائتلاف الحكومي شعارات مثل "صامدون صامدون" و"البراءة للمعتقلين".

ورفع المشاركون لافتات تدين اعتقال الشباب، وأخرى تطالب بإنصاف المعتقلين، وطالبوا بإطلاق سراحهم.

وتأتي هذه الوقفة بعدما دخل هؤلاء الشباب في إضراب عام عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، احتجاجا على ملاحقتهم قضائيا وفقا لـ"قانون الإرهاب".

وفي بيان سابق، اعتبر شباب حزب العدالة والتنمية أن "متابعة أعضاء الشبيبة (الجناح الشبابي للحزب) بمقتضيات قانون الإرهاب هو انتكاسة خطيرة في مجال الحقوق والحريات، حيث إنه ليس هناك تناسب بين الخطأ وطريقة المعالجة".

وفي 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أوقفت السلطات المغربية سبعة شباب مغاربة على الأقل في قضية "الإشادة" بمقتل السفير الروسي في تركيا على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي اعتبرته السلطات "إشادة بعمل إرهابي يستوجب المتابعة القضائية".

وأشارت تقارير إلى أن بين الموقوفين خمسة ينتمون إلى شباب "العدالة والتنمية"، أحيل ثلاثة منهم إلى قاضي التحقيق، والشابان الآخران أحدهما ينتمي إلى "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان" (جمعية حقوقية غير حكومية)، والآخر غير منتم.

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي اغتيل السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف في هجوم مسلح أثناء إلقائه كلمة في معرض للصور. ولاقت عملية الاغتيال إدانات من كل من أنقرة وموسكو، بينما لاقت ابتهاجا في بعض مواقع التواصل الاجتماعي نظرا لتأييد روسيا للرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات