إجراءات أوروبية لتحسين حماية الأطفال المهاجرين
آخر تحديث: 2017/4/13 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1438/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/4/13 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1438/7/17 هـ

إجراءات أوروبية لتحسين حماية الأطفال المهاجرين

أطفال لاجئون في مظاهرة ضد العنصرية بشوارع العاصمة اليونانية أثينا (رويترز)
أطفال لاجئون في مظاهرة ضد العنصرية بشوارع العاصمة اليونانية أثينا (رويترز)

قال الاتحاد الأوروبي إنه سيضع إجراءات إضافية لتحسين حماية الأطفال المهاجرين إليه المعرضين للإساءة والاستغلال، بما في ذلك تجنب وضعهم في مراكز الاحتجاز، وسط ترحيب واسع من جماعات حقوقية.

وكشف المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ديمتريس افراموبولوس بمؤتمر صحفي في بروكسل أن واحدا من كل ثلاثة طلاب لجوء في سن الطفولة، مشيرا إلى أنهم معرضون للأخطار ويحتاجون إلى حماية خاصة.

وقال افراموبولوس "يجب أن نضمن عدم تعرضهم لخطر الإساءة أو الاستغلال أو الضياع، وعلينا كذلك تجنب انجرار الأطفال إلى النشاطات الإجرامية أو التطرف".

يُذكر أن أكثر من 1.2 مليون طلب لجوء جديد سُجل في دول الاتحاد الأوروبي العام الماضي بعد وصول نحو 1.26 مليون لاجئ عام 2015، وفق الأرقام الرسمية.

وقالت المفوضية الذراع التنفيذية للاتحاد الذي يضم 28 بلدا "يجب بذل كل الجهود الممكنة لتوفير بدائل من الاحتجاز الإداري للأطفال".

ظروف مشينة
وفي سبتمبر/أيلول الماضي، ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن الأطفال المهاجرين يحتجزون في ظروف "مشينة" لأكثر من شهر، ويحتجز بعضهم في زنزانات الشرطة برفقة بالغين لعدم توافر أماكن شاغرة.

ودعت المفوضية إلى نشر مسؤولين عن حماية الأطفال بمراكز استقبال اللاجئين في دول من بينها اليونان وإيطاليا، وتعزيز دور الأوصياء على القصّر الذين جاؤوا بدون رفقة أي من والديهم.

وتظهر أرقام الاتحاد الأوروبي أن من بين إجمالي الوافدين إلى أوروبا هناك نحو تسعين ألف طفل دخلوا دول الاتحاد بدون مرافق العام الماضي.

وأكدت المفوضية وجوب أن يحصل جميع الاطفال فورا على مساعدة قانونية ورعاية صحية ودعم نفسي وتعليم.

كما دعت جميع الدول الأعضاء إلى تعزيز عمليات التبليغ بشكل منهجي وتبادل المعلومات عن جميع الأطفال المفقودين.

ولقيت الإجراءات الجديدة ترحيبا من قبل جماعات معنية بحماية الأطفال ومن بينها صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) ومنظمة "أنقذوا الأطفال" و"الأطفال المفقودون بأوروبا" والمفوضية الأممية لشؤون اللاجئين، معربة عن أملها في تطبيقها بسرعة.

المصدر : الفرنسية

التعليقات