الدوما يؤيد التحقيق بعمل مؤسسات إعلامية أميركية
آخر تحديث: 2017/3/19 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/19 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/21 هـ

الدوما يؤيد التحقيق بعمل مؤسسات إعلامية أميركية

الخطوة الروسية ضد "سي أن أن" وأخواتها تأتي وسط جدل بشأن دور روسي مفترض بالانتخابات الأميركية الأخيرة (الأوروبية)
الخطوة الروسية ضد "سي أن أن" وأخواتها تأتي وسط جدل بشأن دور روسي مفترض بالانتخابات الأميركية الأخيرة (الأوروبية)

أيد مجلس النواب الروسي (الدوما) اقتراحا بفتح تحقيق في عمل مؤسسات إعلامية أميركية في روسيا، وفق بيان نشره على موقعه الإلكتروني.

وسيدقق التحقيق -الذي ستجريه لجنة المعلومات والتكنولوجيا والاتصالات بالدوما- في مدى التزام "سي أن أن" وصوت أميركا وراديو ليبرتي و"مؤسسات إعلامية أميركية أخرى" بالقانون الروسي.

وقال البيان إن الدوما دعم الخطوة التي اقترحها كونستانتين زاتولين عضو البرلمان عن حزب "روسيا المتحدة" الموالي لـ الكرملين، ردا على ما وصفه بخطوة أميركية "قمعية" ضد مؤسسة "روسيا اليوم" (آر تي) التي تمولها الحكومة، في إشارة لمشروع قرار قدمته السناتورة الجمهورية الأميركية جين شاهين لتمكين وزارة العدل من التحقيق بانتهاكات محتملة من مؤسسة "روسيا اليوم" الإعلامية لقانون تسجيل الجهات الأجنبية.

واستشهدت شاهين بتقييم لوكالة مخابرات أميركية أشار إلى أن "روسيا اليوم" كانت جزءا من حملة تأثير روسية لمساعدة دونالد ترمب على الفوز بالرئاسة العام الماضي. ورفضت "روسيا اليوم" تلك المزاعم.

وتخضع وسائل الإعلام الأجنبية في روسيا لإشراف الخارجية التي انتقدت المتحدثة باسمها ماريا زاخاروفا الأسبوع الماضي مبادرة شاهين، وقالت ساخرة إن السناتورة كان عليها أن تضيف بندا يضم قائمة بكتب يجب أن تحرق.

وأثارت الخطوة الأمريكية أيضا حفيظة مارجريتا سيمونيان رئيسة تحرير شبكة قنوات "روسيا اليوم" التي صرحت الأربعاء لصحيفة إزفيستيا اليومية بأن الخطوة تعيد للأذهان ممارسات السناتور الأميركي جوزيف مكارثي الذي قاد حملة بالخمسينيات لكشف أشخاص اعتبرهم شيوعيين.

المصدر : رويترز

التعليقات