مسؤولة ألمانية تطالب بلمّ شمل العائلات السورية
آخر تحديث: 2017/3/15 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/15 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/17 هـ

مسؤولة ألمانية تطالب بلمّ شمل العائلات السورية

عائلة سورية تنزل من إحدى الطائرات في مطار هانوفر (الأوروبية)
عائلة سورية تنزل من إحدى الطائرات في مطار هانوفر (الأوروبية)

طالبت مفوضة الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان بربل كوفلر بالسماح بلمّ شمل اللاجئين السوريين في ألمانيا بعائلاتهم خارجها.

وقالت كوفلر في تصريحات لصحف "شبكة ألمانيا" الصادرة اليوم الأربعاء "أرى إتاحة الإمكانية للاجئين السوريين لجلب أطفالهم القصر وأزواجهم إلى ألمانيا كضرورة إنسانية" مضيفة أنه من الأفضل إلغاء القيود المفروضة على لم شمل الأسر بالكامل.

وأعربت عن بالغ قلقه إزاء الوضع الكارثي للأطفال في سوريا، وقال "عندما لا يعرف أكثر من ثلاثة ملايين طفل دون ستة أعوام أي شيء سوى حياة يومية للحرب يهيمن عليها الخوف والموت والفقدان، وعندما يعاني ثلثا جيل بأكمله من صدمات نفسية، فإنه يتعين على المجتمع الدولي أن يزيد جهوده في مساعدة هذا الجيل".

وفي المقابل، رفض ساسة في التحالف المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل السماح بلم شمل الأسر السورية. وقال خبير الشؤون الداخلية -المنتمي للتحالف- في البرلمان الألماني شتيفان ماير في تصريحات صحيفة اليوم إنه على قناعة "راسخة" بأنه يتعين تعليق لم شمل الأسر لما بعد مارس/آذار 2018 "وإلا سنصبح مهددين بهجرة غير منضبطة لمئات الآلاف من الأسر السورية".

كما حذر الأمين العام للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري أندرياس شوير من لم شمل الأسر السورية، موضحا أن ذلك سيكون بمثابة حافز في الاتجاه الخاطئ وسيؤدي لاستنفاد إمكانيات الاندماج في ألمانيا
بالكامل.

يُذكر أن العاصمة السورية دمشق شهدت يوم 15 مارس/آذار 2011 لأول مرة انطلاق مظاهرات احتجاجية كبيرة في إطار الانتفاضات التي اندلعت في عدة دول عربية أخرى.

وتصدت الحكومة السورية بعنف لتلك المظاهرات، مما أدى بعد ذلك إلى اندلاع حرب راح ضحيتها حتى الآن نحو أربعمئة ألف شخص.

المصدر : الألمانية

التعليقات