ميرفت صادق-رام الله

أعلن المدير العام لمؤسسة الحق الفلسطينية شعوان جبارين أن منظمات حقوق الإنسان تدرس وقف تعاونها مع أجهزة الأمن الفلسطينية والسلطات الرسمية، عقب قمع قواتها مظاهرة سلمية تطالب بوقف محاكمة شهيد وعدد من الأسرى ظهر أمس الأحد.

وقال جبارين، الذي انتخب مؤخرا مديرا عاما للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان "نتدارس مسألة استمرار تعاوننا كمؤسسات حقوق إنسان مع الأجهزة الأمنية ومع السلطة"، مطالبا بوقف "انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني".

وجاءت تصريحات جبارين في مؤتمر صحفي عقد بمقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين في رام الله بمشاركة نقابيين وحقوقيين نددوا بهجوم الشرطة الفلسطينية على متظاهرين ضد محاكمة الشهيد باسل الأعرج الذي اغتالته وحدة إسرائيلية خاصة قبل أسبوع وخمسة شبان بينهم أربعة أسرى، بتهمة حيازتهم أسلحة غير مرخصة.

ووثقت عدسات الصحفيين أثناء المظاهرة اعتداء قوات أمن فلسطينية على والد الشهيد الأعرج أثناء محاولته حماية الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان، قبل أن ينقل للعلاج في مستشفى رام الله مع 15 متظاهرا أصيبوا حسب توثيق مؤسسة لضمير الحقوق الإنسان.

جبارين استبعد أن تخرج لجنة التحقيق
في قمع المظاهرة بنتائج فعالة (الجزيرة)

لجنة تحقيق
وعلى ضوء ذلك، قررت الحكومة الفلسطينية في رام الله تشكيل لجنة تحقيق من ممثلين عن وزارة الداخلية الفلسطينية والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ونقابة المحامين، بعد اجتماع عقده رئيس الحكومة رامي الحمد لله مع قادة المؤسسة الأمنية ظهر الاثنين.

وقال جبارين ردا على اتهام الناطق باسم الأجهزة الأمنية للمشاركين بالمظاهرة بأنهم "أصحاب أجندات خارجية"، إن هؤلاء الشبان يتعرضون للاستشهاد برصاص الاحتلال ويهانون عند اعتقالهم سياسيا خاصة في سجن أريحا.

واستبعد جبارين أن تخرج لجنة التحقيق في قمع المظاهرة بنتائج فعالة، وقال "لم نشاهد محاسبة لأي شخص على مثل هذه الأفعال سابقا، وقد تكون هناك مكافآت وليس مساءلات".

وأضاف أن "جريمة التعذيب هي عبارة عن متفجرات وشروخ عميقة لا تلتئم في الجسد الفلسطيني، ومن يزرعها يجب أن يعاقب بعقوبة علنية واضحة وليس بإجراء إداري هنا وهناك".

توفر الحماية
بدوره هاجم ممثل المنظمات الأهلية الفلسطينية عصام العاروري الشرطة الفلسطينية التي قال إنها قمعت مظاهرة رام الله بينما كانت الشرطة الإسرائيلية توفر الحماية لقاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف خلال تمثيله جريمته في الخليل أمس الأحد.

عساف دعا إلى وقف "المحاكم الخارجة
عن القانون بالقضاء الفلسطيني" (الجزيرة)

من جانبه، دعا عضو لجنة الحريات المنبثقة عن المصالحة الفلسطينية خليل عساف إلى وقف ما سماه المحاكم الخارجة عن القانون في القضاء الفلسطيني.

وقال إن توقيف المعتقلين على ذمة المحافظين هو سلوك مشابه للاعتقال الإداري في سجون الاحتلال، حيث لا يسمح للمعتقل بلقاء محاميه، مشيرا إلى استمرار التعذيب في السجون الفلسطينية  وإلى مذابح تقع في سجن أريحا".

الصحفيون يقاطعون
وكانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين قد أعلنت مقاطعتها تغطية أخبار الحكومة الفلسطينية اليوم احتجاجا على قمع عدد من الصحفيين والاعتداء عليهم أثناء تغطيتهم مظاهرة الاحتجاج أمام مجمع المحاكم في رام الله الأحد.

كما دعت لجنة المصور الصحفي الفلسطيني الصحفيين إلى ارتداء الدروع والخوذ الواقية من الغاز أثناء تغطيتهم مسيرة دعا لها ناشطون فلسطينيون عصر الاثنين ضد قمع الشرطة لهم واستنكارا لاستمرار محاكمة رفاق الشهيد باسل الأعرج ومنهم أربعة معتقلين في سجون الاحتلال.

المصدر : الجزيرة