تمييز ضد العرب والأتراك في أوروبا
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

تمييز ضد العرب والأتراك في أوروبا

مسلمون يؤدون صلاة عيد الفطر في هامبورغ بألمانيا (الأوروبية)
مسلمون يؤدون صلاة عيد الفطر في هامبورغ بألمانيا (الأوروبية)

قالت وكالة الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية إن الأقليات في دول الاتحاد تعاني من مستويات مرتفعة من التمييز، منتقدة عدم إحراز تقدم في هذا المجال على مدار العقد الماضي.

ووفق مدير الوكالة مايكل أوفلاهرتي فإن "هذه النتائج الجديدة تظهر أن قوانيننا وسياستنا لا تقوم بحماية الأشخاص الذين يجب أن يُحموا بصورة كافية".

وعرضت الوكالة استطلاعا لآراء 25 ألفا و500 شخص من جميع دول الاتحاد الـ28، ينتمون لأقليات مثل الغجر أو لهم جذور في تركيا وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

وأوضحت أنه مقارنة بالاستطلاع الذي أجرته الوكالة عام 2008، فإن المشاركين في الاستطلاع تعرضوا تقريبا لنفس المستوى من التعصب والكراهية الذي تعرضوا له منذ عقد.

وأظهر الاستطلاع الجديد أن 38% قالوا إنهم تعرضوا للتمييز خلال الأعوام الخمسة الماضية، خاصة لدى بحثهم عن وظيفة. وكان المواطنون من شمال أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى والغجر الأكثر تعرضا للتمييز.

ومن بين أفراد الجيل الثاني من المهاجرين، تعرض 31 % من الأشخاص للتمييز بسبب أصولهم خلال العام الماضي.

وخلص الاستطلاع إلى أن أفراد الأقليات يثقون في المؤسسة العامة أكثر من بقية المواطنين، والكثير منهم يشعرون بروابط قوية تجاه الدولة التي يعيشون فيها.

ولكن الوكالة أوضحت أنه مع ذلك فإن الأشخاص الذين يواجهون التمييز وجرائم الكراهية يظهرون مستوى ثقة أقل وروابط أضعف تجاه الدولة التي يعيشون فيها.

المصدر : الألمانية