وقفة تضامنية مع الزميل محمود حسين بالخرطوم
آخر تحديث: 2017/12/24 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/24 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/5 هـ

وقفة تضامنية مع الزميل محمود حسين بالخرطوم

جانب من المشاركين بالوقفة وهم يمثلون مؤسسات إعلامية سودانية مختلفة (الجزيرة)
جانب من المشاركين بالوقفة وهم يمثلون مؤسسات إعلامية سودانية مختلفة (الجزيرة)
نظم عشرات الصحفيين والناشطين الحقوقيين وأكاديميون في العاصمة السودانية الخرطوم وقفة تضامنية مع الزميل الصحفي في قناة الجزيرة محمود حسين الذي مضى على حبسه احتياطيا في السجون المصرية أكثر من عام وطالبوا نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي بإطلاق سراحه فورا.
 
وانتقد المشاركون في الوقفة اعتقال الزميل حسين طيلة المدة السابقة دون توجيه تهم له ونددوا بظروف اعتقاله وأشادوا بالأداء الصحفي الذي تميز به طيلة مساره المهني.
 
وحمل الصحفيون الذي يمثلون مؤسسات إعلامية مختلفة صور الزميل المعتقل وشددوا على أنه مارس مهنة الصحافة ولم يكن أكثر من ذلك، وأن العمل الصحفي ليس جريمة.
 
ومن بين المنظمات المشاركة بالوقفة، المنظمة السودانية للحريات الصحفية التي دعت إلى إطلاق سراح الزميل المعتقل في السجون المصرية فورا وأعربت عن تضامنها المطلق مع شبكة الجزيرة الإعلامية.
 
صحفيات سودانيات شاركن بالوقفة (الجزيرة)

منظمات حقوقية
في السياق ذاته، طالبت منظمات هيومن رايتس ووتش ومراسلون بلا حدود والعفو الدولية بإطلاق سراح الزميل محمود حسين.

وفي بيان مشترك قالت منظمتا مراسلون بلا حدود والعفو الدولية إن الاتهامات الموجهة إلى محمود حسين لا أساس لها من الصحة.

ولفت البيان إلى أنه رغم مرور عام على اعتقال حسين فإن السلطات المصرية لم تشرع في محاكمته بعد، مشيرا إلى تدهور وضعه الصحي. كما طالبت المنظمتان السلطات المصرية بإطلاق سراح جميع الصحفيين المحتجزين لديها.

ومن جانبها، اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن مكوث محمود حسين أكثر من سنة في الحبس الاحتياطي يثبت وقوف مصر ضد حرية التعبير.

المصدر : الجزيرة