"ووتش" تندد بقانون جديد لمكافحة الإرهاب بالسعودية

"ووتش" تندد بقانون جديد لمكافحة الإرهاب بالسعودية

نددت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية بقانون جديد لمكافحة الإرهاب أقرته السعودية في بداية نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، وقالت إنه يتضمن تعريفات غامضة وفضفاضة للأفعال الإرهابية، ويعاقب عليها في بعض الحالات بالإعدام.

ويشمل القانون عقوبات جنائية مثل السجن من خمس إلى عشر سنوات لوصف الملك أو ولي العهد "بأي وصف يطعن في الدين أو العدالة" بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة سارة ليا ويتسن إن السلطات السعودية تقوم أصلا بإسكات المنتقدين السلميين واحتجازهم بتهم زائفة "وبدل تحسين التشريعات المسيئة تزيدها السلطات السعودية سوءا مع الاقتراح الهزلي بأن انتقاد ولي العهد هو عمل إرهابي".

وقالت هيومن رايتس ووتش إن القانون الجديد يقوض الإجراءات القانونية الواجبة وحقوق المحاكمة العادلة بدل تعديل القانون لتعزيز دور القضاء، كما يجرم مجموعة واسعة من الانتقادات والأعمال السلمية التي لا علاقة لها بالإرهاب.

وصدر القانون الجديد في وقت نجح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تعزيز نفوذه بالمملكة عبر شن حملة اعتقالات شملت رجال دين ودعاة بارزين، ثم القيام بحملة تطهير شملت توقيف عشرات الأمراء ورجال الأعمال النافذين على خلفية تهم تتعلق بالفساد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية