انتقد وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي التقرير الذي أعدته المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة لـالأمم المتحدة بشأن اليمن، واعتبره تقريرا مسيسا ويحتاج لمراجعة.

وقال الأصبحي -أمام مجلس حقوق الإنسان- إن التقرير خلا من أي تأكيد على تقديم الدعم للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في اليمن. كما انتقد عدم إدانة المجلس للانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأكد الوزير اليمني أن التقرير الأممي فشل في الأخذ في الحسبان أن الحرب سببها انقلاب الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع.

في الأثناء، قالت كيت جيلمور نائبة المفوض السامي الأممي لحقوق الإنسان إن لجنة يمنية تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان بـالصراع اليمني تفتقر للموضوعية، ولا تقوم بعملها كما ينبغي.

 

 

المصدر : الجزيرة,رويترز