قالت وزارة العدل الفرنسية إنها ستنشئ ما بين عشرة آلاف و16 ألف زنزانة انفرادية جديدة خلال السنوات الأربع المقبلة.

وتبرر السلطات هذه الخطوة باكتظاظ سجون فرنسا بأعداد كبيرة من السجناء في الفترة الأخيرة، علاوة على خشيتها من تحول سجونها لأماكنِ تجنيد واستقطاب لما تسميه الفكر الإرهابي والمتشدد.

وبعد عدد من الأحداث التي شهدتها البلاد خلال السنوات الماضية، قفزت أعداد السجناء إلى ما يقارب السبعين ألف نزيل، وهو ما يتجاوز القدرة الاستيعابية للسجون هناك بنحو 11 ألفا، وفق آخر إحصائية لمكتب إدارة السجون.

وخلال جولة بأحد السجون خارج مدينة باريس، تفقد وزير العدل جون جاك أورفواس مرافق السجن، وتعهد بإنشاء 16 ألف زنزانة انفرادية جديدة في أنحاء البلاد، معتبرا أنها ستساعد كثيرا على معالجة التطرف الناشئ من قلب السجون، على حد قوله.

ويخشى حقوقيون أن تفتح الزنازين الانفرادية الجديدة الباب لممارسات تعذيب نفسي وجسدي تخالف مواثيق حقوق الإنسان واتفاقية مناهضة التعذيب.

المصدر : الجزيرة