طالبت منظمة العفو الدولية السلطات الأردنية بتسهيل عبور المساعدات الإنسانية لنحو 75 ألف سوري عالقين على حدودها الشمالية الشرقية في مخيم الركبان، الواقع بين الحدود السورية والأردنية.

وقالت المنظمة إن أوضاع العالقين في المخيم مزرية للغاية بسبب نقص الغذاء وانتشار الأمراض ما أدى إلى وفاة عدد من العالقين، وأرفقت صورا تظهر قبورا في المخيم لمن قضوا فيه.

وتواصل الحكومة الأردنية إغلاق حدودها بسبب ما تصفها بالتخوفات الأمنية، بعد أن نفذ تنظيم الدولة الإسلامية تفجيرا انتحاريا على نقطة تفتيش للجيش الأردني أودى بحياة ستة جنود في يونيو/حزيران الماضي.

من جهتها، نقلت صحيفة غارديان البريطانية عن عاملين بمنظمات إغاثية أن هؤلاء العالقين يعيشون وضعا مأساويا تحت تهديد الجوع والعطش والأوبئة، وذلك ربما يهدد دور الأردن بوصفه مضيفا مشاركا في قمة القادة بشأن اللاجئين المنعقدة بنيويورك في وقت لاحق من الشهر الحالي.

المصدر : الجزيرة