قال "المرصد العراقي لحقوق الإنسان" إن أعداد النازحين من مدينة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين، بلغ خمسة وثلاثين ألف شخص.

وأضاف المرصد أن ما يقارب 140 ألفا آخرين ما زالوا داخل المدينة التي تحاصرها القوات العراقية منذ نحو شهرين.

وتحدث المرصد في بيان عن مقتل أعداد من النازحين أثناء محاولتهم الهرب من المدينة نتيجة انفجار ألغام زرعها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية.

كما تحدث عن صعوبات تواجه من يحاول الهرب من المدينة، تتمثل في المشي لساعات طويلة في طرق صحراوية وعرة للوصول إلى أقرب نقطة عسكرية تابعة لحكومة بغداد.

وتخوض القوات العراقية معارك واسعة في شمال العراق تمهيدا لمعركتها المرتقبة لاستعادة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ نحو سنتين. 

وفي وقت سابق توقعت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة نزوح مئات الألوف من العراقيين من الموصل ومحيطها بسبب هجوم الجيش لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة.

وقال المتحدث باسم المفوضية أدريان أدواردز للصحفيين في جنيف "نعتقد أن وضع النازحين قد يزداد سوءا بدرجة كبيرة في الموصل، ومن المتوقع أن يكون الأثر الإنساني للهجوم العسكري هائلا، وربما يتأثر نحو 1.2 مليون بالهجوم، والمفوضية تحتاج إلى المزيد من الأراضي لإقامة المخيمات".

المصدر : الجزيرة