تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للقيادي في جماعة الإخوان المسلمين الدكتور حسن البرنس المعتقل في سجن برج العرب بالإسكندرية، حيث ساءت حالته الصحية نتيجة تعرضه لانتكاسة منذ عام تقريبا.

ورفضت إدارة السجن مرة أخرى خروج البرنس -نائب محافظ الإسكندرية السابق في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي- إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية مما أدى إلى تدهور حالته الصحية.

وحملت أسرة المعتقل إدارة السجن المسؤولية عن سلامة الدكتور حسن البرنس وباقي المعتقلين.

وهذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها البرنس للإهمال الطبي المتعمد، وفق تعبير النشطاء.

ويعانى البرنس من التهابات شديدة بالمرارة وحصوات كبرى فيها مع مرض شديد بالقلب مما يعرض حياته للخطر.

وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت البرنس داخل شقة في مدينة نصر في أغسطس/آب 2013، ووجهت له النيابة العامة بعد ذلك عدة تهم، من بينها "تكوين تنظيم يسعى إلى الإرهاب والانضمام لجماعة إرهابية والتحريض على العنف" وغيرها.

المصدر : الجزيرة