أكد نادي الأسير الفلسطيني اليوم أن حوالي مئة أسير يخوضون إضرابات فردية وإسنادية في سجون الاحتلال، احتجاجا على الاعتقال الإداري والعزل.

وأوضح النادي أن الأسير بلال كايد يواصل إضرابه لليوم الـ62 على التوالي، احتجاجا على تحويله إلى الاعتقال الإداري في يوم الإفراج عنه، وذلك بعد قضائه 14 عاما ونصفا في الأسر، وهو محتجز في مستشفى "برزيلاي" الإسرائيلي، ويسانده 91 أسيرا من الجبهة الشعبية في عدة سجون.

كما يخوض خمسة أسرى الإضراب احتجاجا على اعتقالهم الإداري، وهم: محمود البلبول المضرب لليوم الـ43 على التوالي، وشقيقه محمد البلبول المضرب لليوم الأربعين على التوالي، والأسيران مالك القاضي وعياد الهريمي المضربين لليوم الـ32 على التوالي، إضافة إلى الصحفي عمر نزال والمضرب عن الطعام لليوم الـ12 على التوالي.

ويخوض الأسير وليد ملّوح مسالمة إضرابا مفتوحا لليوم الـ29 على التوالي احتجاجا على عزله منذ أكثر من عشرة شهور.

المصدر : الجزيرة