منعت السلطات المصرية مساء أمس الأحد القيادي المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين كمال الهلباوي من السفر إلى قطر في طريقه إلى إيران لـ"عدم حصوله على موافقة أمنية".

وقال مصدر أمني في مطار القاهرة إن الهلباوي "أقر بينما كان يهم بإنهاء إجراءات سفر بالخطوط القطرية إلى الدوحة بأنه متجه إلى إيران للمشاركة في مؤتمر للجماعات الإسلامية في العالم يعقد خلال الأسبوع الحالي".

وأضاف المصدر "تبين عدم وجود موافقة من ضابط الاتصال بمصلحة الجوازات للسماح له بالسفر طبقا للقوانين المنظمة لسفر المصريين إلى إيران، وأبلغ بمنعه من السفر، وأنزلت حقيبته من الطائرة التي استأنفت الرحلة بدونه".

والهلباوي هو المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين في الغرب، وانشق عن الجماعة في مارس/آذار 2012 لما سماه "انحراف الجماعة عن نهجها"، وأصبح من أبرز منتقديها خلال الفترة الماضية، ويشغل حاليا عضوية المجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي).

وفي الـ13 من ديسمبر/كانون الأول 2014 فرضت السلطات المصرية قيودا على السفر إلى سبع دول، هي "تركيا وقطر وسوريا ولبنان والعراق وليبيا والسودان"، حيث اشترطت موافقة الأمن للمسافرين إلى هذه الدول للأعمار ما بين الـ18 والأربعين عاما.

وفي الـ27 من أغسطس/آب 2015 أصدرت وزارة الداخلية المصرية قرارا بفرض قيود على السفر إلى عشر دول جديدة، منها اليمن والأردن وغينيا كوناكري وإسرائيل وإندونيسيا وتايلاند وجنوب أفريقيا وإيران.

وفي مطلع يونيو/حزيران الماضي منعت سلطات مطار القاهرة الدولي المفكر الإسلامي الشيعي أحمد راسم النفيس من السفر إلى إيران لعدم حصوله على تصريح أمني مسبق، وفق مصدر أمني بالمطار حينها.

المصدر : وكالة الأناضول