عبر الأمين العام للأمم المتحدة عن فزعه إزاء العدد الكبير من حالات العنف الجنسي التي وثقت في جوبا عاصمة جنوب السودان، عن طريق فرق أممية تختص بمتابعة ملف حقوق الإنسان, ودعا إلى مساءلة مرتكبي هذه الجرائم أثناء اندلاع أعمال العنف الأخيرة.

وقال بان كي مون إن دولة جنوب السودان ما زالت غير مستقرة وتقف على حافة الهاوية. وأضاف "لقد ضاعت الوعود لدولة جديدة تعيش في سلم وتوفر العدالة والفرص".

وذكرت تقارير أن بعثة الأمم المتحدة وثقت 120 حالة اغتصاب وعنف جنسي في جوبا خلال الأسبوع الماضي.

وكانت جوبا مسرحا لمواجهات عنيفة بدأت يوم 8 يوليو/تموز الجاري بين القوات الحكومية وأخرى موالية لزعيم المعارضة رياك مشار.

وأدت المعارك إلى مقتل نحو ثلاثمئة شخص، وأجبرت آلاف المدنيين على اللجوء إلى قواعد الأمم المتحدة.

ومنذ ذلك الحين كثفت القوات الأممية -التي يصل تعدادها 13.5 ألف عنصر في كامل أراضي البلاد- دورياتها في محيط القواعد الأممية والعاصمة.

المصدر : الجزيرة