عماد عبد الهادي-الخرطوم

صادر جهاز الأمن السوداني عدد اليوم الأربعاء من صحيفتي "التغيير" و"الصيحة" السياسيتين المستقلتين بعيد طباعتهما، دون إبداء أي مبررات للمصادرة.

وأبلغ رئيس تحرير صحيفة "الصيحة" النور أحمد النور الجزيرة نت بأن مصادرة الصحيفة تمت بعد طباعة 14.5 ألف نسخة من عدد اليوم، وقال إن الجميع فوجئ بالمصادرة التي تمت دون إعلام أي مسؤول في إدارة الصحيفة.

كما أعلنت إدارة صحيفة "التغيير" أنها لم تتلق حتى الآن إفادة من الأمن بسبب المصادرة، وقال نائب رئيس تحريرها محمد سعيد للجزيرة نت إن الجميع فوجئ بالمصادرة التي تبقى أسبابها مجهولة.

وجاءت المصادرة الجديدة للصحيفتين بعد أقل من أسبوع على مصادرة صحيفة "التغيير" نفسها وصحيفة أخرى هي "الجريدة".

ودرج الأمن السوداني على مصادرة بعض الصحف قبل أو بعد طباعتها وعدم إخطار إداراتها أو ناشريها بما يبرر أسباب المصادرة.

ويأتي قرار مصادرة "التغيير" و"الجريدة" بعد فترة شهدت استقرارا في صدور الصحف التي لم تعان أي مصادرة خلال شهر رمضان الماضي.

وتعمد السلطات الأمنية أحيانا إلى إيقاف الصحف دون اللجوء إلى المحاكم، ولأجل غير مسمى أحيانا.

ولا يخلو أسبوع واحد من مصادرة إحدى الصحف السودانية السياسية بقرارات أمنية دون الرجوع إلى القضاء، رغم احتجاجات الصحفيين والناشرين المتكررة.

المصدر : الجزيرة