دعا رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيرنبول إلى فتح تحقيق "على مستوى عال" في إساءة معاملة أحداث في أحد سجون البلاد، وذلك بعد أن بث التلفزيون المحلي لقطات "صادمة" عن إساءة المعاملة.

وأظهرت لقطات فيديو فتيانا تتراوح أعمارهم بين 14 و17 عاما يتم رشهم بالغاز المدمع في زنازينهم، ويربطون في مقاعد مع وضع أغطية على رؤوسهم، ويتعرضون للضرب على أيدي الحراس.

وظهر الحراس في الفيديو الذي بثته هيئة الإذاعة الوطنية (إيه.بي.سي) وهم يجردون مراهقا من ملابسه ويعتدون عليه ويسيئون معاملته في السجن.

وقال تيرنبول لهيئة الإذاعة الوطنية "مثل جميع الأستراليين، لقد صدمت بشدة.. وروعت جراء صور إساءة معاملة الأطفال في مركز دون دالي".

وأضاف رئيس الوزراء أن ثمة حاجة إلى تحقيق من لجنة ملكية (وهي أرفع مستوى للتحقيقات الرسمية في أستراليا) للتوصل إلى حقيقة ما حدث.

المصدر : الألمانية