حثت منظمة العفو الدولية السلطات التركية على تجنب تبني عقوبة الإعدام بعد سحق محاولة الانقلاب، وذلك في ظل بعض الدعوات لاستخدام هذه العقوبة ضد كبار مدبري الانقلاب.

وقال الباحث بمنظمة العفو الدولية في الشأن التركي أندرو جاردنر إن "العودة إلى عقوبة الإعدام وقمع المعارضة ستضيع النصر "الذي تحقق عبر توحد تركيا للدفاع عن الحقوق ضد ما كان يمكن أن يكون حكما عسكريا".

وأضاف الباحث "تم تجنب التهديد الخطير للحكم العسكري.. الآن يجب أن يواجه مدبرو الانقلاب العدالة، ويتعين احترام سيادة القانون للجميع".

وردد أنصار الحكومة خلال مظاهرات هتافات مطالبة باستخدام عقوبة الإعدام، في حين نقلت وسائل الإعلام المحلية عن مسؤول قوله إن هذا قد يوضع في الاعتبار.

وقال أردوغان أمام حشد من أنصاره يهتفون مطالبين بتطبيق عقوبة الإعدام أمس السبت إن مثل هذه المطالب قد تبحث في البرلمان.

وأضاف "لا شك في أن تقييم ومناقشة وبحث كل طلب في الدول الديمقراطية هو حق يتم بحثه تحت قبة البرلمان، ولا داعي لأخذ تصاريح من أي جهة لأجل ذلك".

واعتقلت السلطات نحو ثلاثة آلاف عسكري في أنحاء مختلفة من تركيا على ارتباط بمحاولة الانقلاب التي نفذتها مجموعة من الجنود المتمردين مساء أول أمس الجمعة.

المصدر : وكالات