قالت مؤسسة حقوقية غير حكومية إن أكثر من 144 ألف فلسطيني فروا من سوريا إلى تركيا وقطاع غزة ودول عربية وأوروبية، بسبب الحرب المتصاعدة في البلاد منذ العام 2011.

وأفادت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" في إحصائية نشرتها الأربعاء بأن 144.2 ألفا من اللاجئين الفلسطينيين نزحوا من سوريا إلى الأردن ولبنان ومصر وتركيا وقطاع غزة وعدد من الدول الأوروبية.

وأوضحت الإحصائية أنه حتى يوم 13 يوليو/تموز الجاري نزح 15.5 ألف لاجئ فلسطيني سوري إلى المملكة الأردنية، بينما توجه 42.5 ألفا إلى لبنان، ولجأ ثمانية آلاف إلى تركيا، وألف عادوا إلى قطاع غزة.

وأشارت إلى أن ستة آلاف لاجئ فلسطيني سوري توجهوا إلى مصر، مستندة إلى إحصائيات وكالة وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لغاية يوليو/تموز 2015.

وذكرت أن أكثر من 71 ألف لاجئ فلسطيني سوري وصلوا أوروبا حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2015.

وفيما يتعلق بأوضاع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، أفادت المجموعة الحقوقية بأن مخيم "اليرموك" في العاصمة دمشق يتعرض لحصار قوات النظام السوري منذ 1122 يوما على التوالي، وتنقطع عنه الكهرباء منذ 1183 يوماً، والمياه منذ 672 يوماً على التوالي، بينما بلغ عدد ضحايا الحصار من سكان المخيم 187 لاجئ.

أما مخيم السبينة جنوب دمشق فتستمر قوات النظام في منع سكانه من العودة إلى منازلهم منذ نحو 975 يوماً على التوالي.

وبحسب توثيق "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، فقد نزح جميع أهالي مخيم "حندرات" (شمالي البلاد) عنه منذ 1167 يوماً بعد سيطرة مجموعات المعارضة المسلحة عليه.

كما يواجه مخيم "درعا" قرب الحدود الأردنية السورية انقطاعا للمياه منذ 826 يوما، إضافة إلى أن 70% من مبانيه دمرت.

ووفق وكالة الأونروا، كان العدد الإجمالي للاجئين الفلسطينيين في سوريا نحو 593.6 ألفا.

المصدر : وكالة الأناضول