اعتقلت أجهزة الأمن الفلسطينية المصور الصحفي في قناة الأقصى الفضائية في مدينة رام الله أمير أبو عرام، بينما مددت المحكمة الفلسطينية في مدينة نابلس اعتقال الصحفي طارق أبو زيد على ذمة التحقيق 15 يوما إضافيا.

وقالت زوجة أبو عرام إن جهاز المخابرات الفلسطيني اعتقل زوجها صباح الخميس من أمام منزله في بلدة بيرزيت (شمال رام الله).

وذكرت الزوجة أن العائلة تتوقع الإفراج عن عائلها خلال الساعات القادمة بناء على وعود من مسؤولين في جهاز المخابرات.

وفي ما يخص الصحفي أبو زيد مراسل فضائية الأقصى التابعة لحركة حماس، فقد كانت المخابرات الفلسطينية اعتقلته قبل أسبوعين بتهمة نشر أخبار كاذبة من شأنها المس بهيبة الدولة، حسب ما جاء في لائحة الاتهام.

من جهة أخرى، اعتصم عدد من الصحفيين ونواب من حركة حماس، بالإضافة إلى عائلة الصحفي أبو زيد، أمام المحكمة في نابلس احتجاجا على استمرار اعتقاله، وطالبوا بإخلاء سبيله فورا.

المصدر : الجزيرة