قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير إن السلطات الإسرائيلية أصدرت منذ بداية العام الجاري 65 قرار حبس منزلي بحق أطفال فلسطينيين من مدينة القدس.

وأضاف قراقع عقب زيارته لعائلة قاصرتين فلسطينيتين معتقلتين من بلدة رامون قرب رام الله، أن إسرائيل اعتقلت 12 طفلا إداريا دون محاكم، وأبعدت 18 آخرين عن منازلهم في محافظة القدس.

وأشار رئيس هيئة شؤون الأسرى إلى أن إسرائيل "تتحدى الإرادة الدولية وقرارات الأمم المتحدة باستمرار اعتقال الأطفال وانتهاك حقوقهم خلال الاعتقال والتحقيق والمحاكمة".

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو سبعة آلاف فلسطيني، منهم نحو ثلاثمئة طفل دون الثامنة عشرة، بحسب إحصائيات رسمية فلسطينية.

ويشكل الحبس المنزلي خطرا على المسيرة التعليمية للأطفال المقدسيين، حيث يحرم الطفل -الذي صدر بحقه قرار من هذا النوع- من الخروج من المنزل إلا لزيارة الطبيب بمرافقة ولي أمره، وبعد إبلاغ السلطات الرسمية بذلك.

وعادة ما تقوم إسرائيل بإصدار قرارات بالحبس المنزلي بحق المقدسيين، وخاصة الأطفال منهم الذين يتهمون بإلقاء الحجارة على المستوطنين والقوات الإسرائيلية.

المصدر : وكالة الأناضول