قالت محامية الناشط البحريني المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب إن موكلها سيحاكم بسبب تغريدات على موقع تويتر تدين نظام السجون في بلاده وتعترض على مشاركتها في حرب اليمن، وإنه قد يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى 13 عاما.

 واعتقل رجب في وقت سابق هذا الشهر باتهامات لم تحدد، تزامنت مع وقف نشاط جمعية الوفاق الإسلامية المعارضة وقرار بنزع جنسية المرجع الشيعي الشيخ عيسى قاسم.

وقالت جليلة السيد محامية رجب إن موكلها يواجه حكما بالسجن بسبب تغريدات كتبها على حسابه على تويتر العام الماضي اتهم فيها قوات الأمن بتعذيب المعتقلين في سجن رئيسي وبقتل المدنيين في حرب اليمن.

وأضافت المحامية أنه أبلغ بإحالة قضيته المتعلقة بسجن جو وحرب اليمن إلى المحكمة الجنائية العليا، وأن الجلسة الأولى ستعقد يوم 12 يوليو/تموز 2016، وبأنه قد يسجن مدة 13 عاما إذا أدين
في القضية.
 
وينفي المسؤولون وجود انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان ويتهمون المعارضة بإثارة الفتن الطائفية في المملكة وخدمة مصالح إيران.

وأدانت الولايات المتحدة والأمم المتحدة حكومة البحرين في وقت سابق هذا الشهر عندما أعلنت تجريد عيسى قاسم من جنسيته وأوقفت نشاط جمعية الوفاق الإسلامية المعارضة.
 
واتهمت الحكومة كلا من عيسى وجمعية الوفاق بإقامة صلات مع إيران وإثارة توترات طائفية في المملكة وهي اتهامات ينفيها الطرفان.


 

المصدر : رويترز