قالت الحكومة العراقية الاثنين إن أعداد النازحين في عموم البلاد ارتفعت إلى 3.6 ملايين نازح، في وقت حذر فيه مسؤول عراقي من "كارثة إنسانية" تواجه النازحين جراء نفاد الأموال المخصصة لدعمهم، مناشدا العالم مد يد العون.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أعلنت في فبراير/شباط الماضي وصول عدد النازحين في العراق إلى 3.2 ملايين نازح.
 
وقال وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم محمد إن أعداد النازحين من المحافظات التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية منذ عامين بلغت 3.6 ملايين نازح، منتشرين في محافظات إقليم شمال العراق والوسطى والجنوبية.

من جهته، حذر رئيس لجنة الهجرة والمهجرين في البرلمان رعد الدهلكي الاثنين من "كارثة إنسانية" قد تحل بالنازحين في عموم البلاد إثر نفاد الأموال المخصصة لدعمهم من قبل الحكومة.

وقال الدهلكي في بيان "لم يعد بإمكاننا مساعدة وإغاثة العوائل النازحة لنفاد الأموال المخصصة لهم بعد تزايد أعدادهم في الآونة الأخيرة".

وطالب المسؤول حكومة بلاده والمجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان وشؤون اللاجئين "بتشكيل وفود حكومية وسياسية من أجل جلب الأموال اللازمة من الدول المانحة لانتشال وإغاثة النازحين العراقيين".
 
وحذّر من أن "عدم تحرك الجهات المعنية وبقاءهم مكتوفي الأيدي تجاه ما يتعرض له النازحون سيتسبب في كارثة حقيقة يصعب السيطرة عليها".

المصدر : وكالة الأناضول