ندد المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الاثنين بـ"الزيادة المقلقة" في عمليات احتجاز المهاجرين فيما يطلق عليها "البؤر الساخنة" في اليونان وإيطاليا.

وحث الأمير زيد بن رعد الحسين السلطات على إيجاد بدائل لاحتجاز الأطفال لحين نظر طلباتهم باللجوء.

وقال المفوض السامي في كلمة "حتى الأطفال الذين يعيشون من دون مرافق يودعون عادة في زنازين أو مراكز محاطة بسياج شائك, والاحتجاز لم يكن أبدا في صالح الطفل ولا بد أن يكون لهذا الأمر أولوية قبل أهداف الهجرة".

وندد زيد أمام اجتماع لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بتفشي الشعارات المعادية للمهاجرين التي سمعناها والتي هي منتشرة في طول وعرض القارة الأوروبية.

المصدر : رويترز