إطلاق ثلاثة صحفيين إسبان من سوريا بجهود قطرية
آخر تحديث: 2016/5/8 الساعة 04:34 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/8 الساعة 04:34 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/2 هـ

إطلاق ثلاثة صحفيين إسبان من سوريا بجهود قطرية

أفادت مصادر للجزيرة بأن جهودا قطرية أدت إلى الإفراج عن ثلاثة صحفيين إسبان كانوا مختطفين في سوريا. وأعلنت رئيسة اتحاد جمعيات الصحفيين في إسبانيا إيلسا غونزالس أن الصحفيين الثلاثة بخير وأنهم الآن في مكان آمن.

وقالت غونزالس إن الصحفيين المفرج عنهم هم أنطونيو باملييغا، وخوسيه مانويل لوبيز، وأنخيل ساستري.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية عن مصادر حكومية قولها إن الصحفيين الذين اختطفوا في مدينة حلب شمالي سوريا يوم 12 يوليو/تموز الماضي، أفرج عنهم أمس السبت دون ذكر الجهة التي اختفطتهم.

أما صحيفة "إلباييس" فقالت إن الثلاثة الآن في تركيا في انتظار إعادتهم إلى إسبانيا.

يشار إلى أن تقرير منظمة "مراسلون بلا حدود" الصادر قبل نحو أسبوعين عن حرية الصحافة، وضع سوريا في المرتبة الـ177 من بين 180 دولة، من حيث حرية الصحافة والعمل الصحفي.

وقال التقرير إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي المنطقة الأخطر اليوم في العالم من حيث حرية الصحافة، وذلك يعود إلى دوامة العنف التي يعمل فيها الصحفيون ويتلقون العنف على أياد مختلفة، سواء أكانت مليشيات أو دولة، ويقابل ذلك بالإفلات من العقاب، ومثال ذلك سوريا.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات