نظمت أسر الصحفيين المختطفين لدى جماعة الحوثي وقفة احتجاجية أمام سجني هبرة والأمن السياسي بصنعاء، للمطالبة بالكشف عن مصير أبنائها الذين تستمر مليشيا الحوثي والمخلوع صالح بإخفائهم لليوم الرابع على التوالي.

كما طالبت الأسر بإطلاق سراح الصحفيين العشرة الذين بدؤوا في التاسع من الشهر الحالي إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة في سجن هبرة، وكانت مليشيات الحوثي عزلت الصحفيين قبل أن تقوم بإخفائهم الخميس الماضي.

وبحسب التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي تصدره "مراسلون بلا حدود" سنويا، يحتل اليمن المرتبة 170 من أصل 180 بلدا.

وبحسب الأمم المتحدة، أدى النزاع إلى مقتل أكثر من 6400 شخص وتهجير نحو 2.8 مليون منذ مارس/آذار 2015.

المصدر : وكالات,الجزيرة