طالبت لجنة حماية الصحفيين في نيويورك السلطات المصرية بالإفراج فورا عن الصحفييْن عمرو بدر ومحمود السقا وجميع الصحفيين المعتقلين بسبب عملهم، كما أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه حيال اقتحام قوات الأمن المصرية مقر نقابة الصحفيين في القاهرة يوم الأحد.

وأكد رئيس مجلس الأمن الدولي لهذه الدورة السفير المصري في الأمم المتحدة عمرو أبو العطا على أهمية حرية الصحافة، غير أنه رفض التعليق على اقتحام قوات الأمن المصرية لنقابة الصحفيين وتوقيف صحفيين هناك.

وجاء في بيان صادر عن مكتب الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني مساء الاثنين، أن اعتقال الصحفيين  يشكل استمرارا لتوجه يقيد مجال المنظمات المدنية وحرية التعبير، مشيرا إلى أن هذا التوجه شوهد في الشهر الماضي حيث أوقف عدد كبير من الأشخاص خلال مظاهرات في مصر.

ولفت البيان، إلى أن ضمان حرية التجمع والصحافة، واحترام الأصوات المعارضة السلمية، أمران أساسيان في الديمقراطية، داعيا إلى صياغة القانون المنظم للتظاهر، بما يتوافق مع الدستور المصري.

وكانت قوات الأمن المصرية قد اقتحمت مقر نقابة الصحفيين في القاهرة مساء الأحد، واعتقلت صحفييْن داخله، كانا ينظمان اعتصامات تضامنية مع صحفيين معتقلين. وقررت النيابة العامة المصرية حبس الصحفيين عمرو بدر، ومحمود السقا، بعد أقل من 24 ساعة من اقتحام قوات الأمن لمقر نقابة الصحفيين والقبض عليهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات