يواصل الأسير أديب مفارجة إضرابه المفتوح عن الطعام الذي بدأه منذ 54 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري، بعد أن أمضى ستة أعوام من أصل ثمانية في الأسر دون تهم أو محاكمة.

وتقول آية مفارجة زوجة الأسير أديب إن الاحتلال اعتقل زوجها إداريا دون تهمة أو مبرر، مشيرة إلى أنه لا يفصل بين الاعتقال والآخر غير شهرين أو ثلاثة.

ولا يسمح لأي من أفراد عائلة أديب بزيارته، فلا تجد زوجته ووالدته غير صور الذكريات الجميلة التي أمضاها معهما، وفي كل مرة تحصل الأم على تصريح لزيارة ابنها تصل السجن وتمنع من رؤيته.

في غضون ذلك، أعلن الأسير فؤاد عاصي المضرب هو الآخر عن الطعام منذ أكثر من خمسين يوما تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد التوصل لاتفاق مع النيابة العسكرية الإسرائيلية بتحديد سقف زمني لاعتقاله.

المصدر : الجزيرة