خالد شمت-برلين
 
أطلقت منظمات حقوقية أوروبية وروسية وشيشانية أرشيف فيديو يوثق جرائم الحرب التي ارتكبتها روسيا خلال حربيها في جمهورية الشيشان بين عامي 1994 و2006.

وشارك في تأسيس هذا الأرشيف الرقمي المنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة، ومنظمة مراسلون بلا حدود، وجمعية الأرشيف الشيشاني، ومنظمة سلام النساء العالمية.
وقالت المنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إن الأرشيف يضم أعدادا كبيرة من أفلام الفيديو التي توثق وتحلل جرائم الحرب التي وقعت في جمهورية الشيشان، خاصة ما ارتكبه الجيش الروسي خلال حربيه في هذه الجمهورية المسلمة الواقعة شمالي القوقاز.
ووفق بيان المنظمة، فإن أفلام الفيديو الموجودة بهذا الأرشيف تم إخفائها لسنوات ونقلها إلى خارج الشيشان وروسيا، وتضم مقابلات مع شهود عيان وجنود وصحفيين وناجين من ضحايا الحربين الروسيتين، ولقطات لمدن شيشانية مدمرة، وأفلام تعرض لأول مرة التقطتها الصحفية الروسية الراحلة آنا بوليتكوفسكايا التي اغتيلت عام 2006 بسبب أنشطتها المناهضة للحرب الروسية في الشيشان.
واعتبرت المنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة أن إطلاق الأرشيف الرقمي يمثل ركيزة أساسية لأي تعامل قانوني وتاريخي سيتم مستقبلا مع جرائم الحرب الروسية في جمهورية الشيشان.
وأوضحت أن عدم وجود إمكانية حاليا في الشيشان أو روسيا لمتابعة هذه الجرائم، يدل على الأهمية الكبيرة لهذا الأرشيف في البحوث التاريخية، ودعم الدعاوي القانونية لذوي الضحايا الشيشانيين ضد روسيا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
وعبرت المنظمة الحقوقية عن تأكدها من إسهام التوثيق الأرشيفي لجرائم حربي روسيا في شمالي القوقاز بدور كبير في التعامل القانوني مع وقائع هاتين الحربين، عندما تسمح الظروف السياسية في روسيا والشيشان بتشكيل مفوضية خاصة للكشف عن الفظائع التي ارتكبت بحق الشعب الشيشاني، ونبهت إلى أن أفلام الفيديو المتوفرة عبر الأرشيف الرقمي تضم معلومات أساسية، وأن الحصول على أي فيديو أصلي يتم بتقديم طلب خاص لإدارة الأرشيف.

المصدر : الجزيرة