قالت وزارة العدل العراقية إنها نفذت حكم الإعدام بحق 22 شخصا أدينوا بـ"الإرهاب" وجرائم أخرى، وهي الأحكام التي انتقدتها منظمات حقوقية مرارا وقالت إنها معلومة وذات أهداف سياسية.
 
وقال وزير العدل حيدر الزاملي في بيان إن الوزارة "باشرت بتنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين البالغ عددهم 22 محكوما بجرائم وأعمال إرهابية".
 
ونقل البيان عن الزاملي قوله أيضا إنه مع انطلاق عملية استعادة مدينة الفلوجة من تنظيم الدولة الإسلامية "نؤكد (...) أن الوزارة ماضية في تنفيذ القصاص العادل بحق الإرهابيين".
وقالت منظمة العفو الدولية إن بغداد أعدمت 26 شخصا على الأقل في العام 2015.
وقد انتقدت هيومن رايتس ووتش من جهتها عمليات الإعدام في العراق، وقالت إن "على المجتمع الدولي ألا يغض الطرف عن نوبات القتل الطائفي التي تضطلع بها القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها".
 
وطالبت المنظمة بتشكيل لجنة دولية أو آلية مشابهة للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة لقوانين الحرب والقانون الدولي لحقوق الإنسان من جانب كل أطراف النزاع في العراق.
وترى المنظمات الحقوقية أن الأحكام التي يصدرها القضاء العراقي ذات أهداف سياسية، وتقول إن أغلب تلك الأحكام استندت إلى اعترافات انتزعت تحت التعذيب.

المصدر : الفرنسية