نظم صحفيون فلسطينيون اليوم الثلاثاء بوسط مدينة نابلس شمال الضفة الغربية وقفة تضامنية مع زميلهم المعتقل لدى جهاز المخابرات الفلسطينية طارق أبو زيد.

وشارك بالوقفة -التي دعت لها نقابة الصحفيين- ممثلون عن مؤسسات حقوقية وصحفيون وعائلة الصحفي أبو زيد الذي يعمل مراسلا لفضائية الأقصى الفلسطينية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وحمل المشاركون صور المعتقل ويافطات تطالب بحرية الإعلام ووقف سياسة "تكميم الأفواه".

من ناحيته، طالب والد الصحفي أبو زيد رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج بإصدار أمر بالإفراج عن نجله.

وقال "كان بإمكان جهاز المخابرات إرسال استدعاء لطارق للتحقيق معه بدلا من اقتحام منزله واعتقاله منتصف الليل".

وذكر أن نجله المعتقل منذ ثمانية أيام لدى جهاز المخابرات في نابلس يقبع حاليا في سجن الجنيد، وتمنع زوجته وعائلته من زيارته.

المصدر : وكالة الأناضول