قال مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) إن طالبة مسلمة "انفطر قلبها" بعد إبلاغها أمس الثلاثاء بأن كلية سيتادل العسكرية في ساوث كارولاينا لن تسمح لها بارتداء الحجاب إذا انضمت للدراسة بها في فصل الخريف.

وأشارت الجماعة المدافعة عن حقوق المسلمين في الولايات المتحدة إلى أنها قد تتخذ خطوات قانونية ردا على ذلك، وأنها تدرس الخيارات.

وقال إبراهيم هوبر المتحدث باسم كير في واشنطن العاصمة إن الطالبة لا تعتزم بدء الدراسة دون الزي الديني المناسب.

وأضاف هوبر الذي تحدث إلى أسرة الطالبة التي لم يكشف عن اسمها "كانت تبكي هذا الصباح.. قالت للقائد إنه ليس من العدل أن تضطر للاختيار بين التزامها الديني وارتياد كلية سيتادل".

ولدى إعلانها القرار قالت الكلية العسكرية الموجودة في تشارلستون إنها رغم اعترافها بأهمية المعتقدات الدينية للفرد، فإنها يجب ألا تعطي استثناء يتصل بالزي الموحد".

وقال مدير الكلية في بيان "التوحد هو حجر الزاوية لهذا النموذج لتطوير القادة في أربع سنوات" وأضاف العميد جون روزا أنه يأمل أن تنضم الطالبة التي قبلت بالفعل إلى الكلية.

المصدر : رويترز