الاحتلال يشن حملة اعتقالات بصفوف حماس
آخر تحديث: 2016/4/4 الساعة 12:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/4 الساعة 12:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/27 هـ

الاحتلال يشن حملة اعتقالات بصفوف حماس

القيادي في حماس الشيخ عدنان عصفور عقب الإفراج عنه من اعتقال سابق (الجزيرة-أرشيف)
القيادي في حماس الشيخ عدنان عصفور عقب الإفراج عنه من اعتقال سابق (الجزيرة-أرشيف)

عاطف دغلس-نابلس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم حملة اعتقالات استهدفت قيادات وكوادر في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمدينة نابلس ورام الله بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت القيادي في حركة حماس عدنان عصفور (53 عاما) من مدينة نابلس (شمالي الضفة الغربية)، والأكاديمي بجامعة النجاح مصطفى الشنار ونجله منتصر.

وأضافت المصادر ذاتها أن الاعتقال طال كذلك الشاب وسام دوابشة، شقيق رهام دوابشة التي استشهدت مع زوجها ورضيعها العام الماضي إثر حرق منزلها من قبل مستوطنين في بلدة دوما (جنوبي نابلس)، والشاب عبد الرحيم بسام حماد من بلدة سلواد (شمال مدينة رام الله)، بالإضافة إلى اعتقال عدد من المواطنين بمناطق متفرقة بالضفة الغربية، لم يعرف بعد عددهم.

واستنكر مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش حملة الاعتقالات، وقال للجزيرة نت إنها تأتي ضمن سياسة الاحتلال الدائمة للضغط على حركة حماس وصدها عن أي نشاط لها بالضفة الغربية، و"لإبقاء حالة الردع الإسرائيلي قائمة".

وقالت عائلات المعتقلين إن قوات الاحتلال داهمت منازلهم، واعتقلت ذويهم بعد أن فتشت المنازل وعبثت بمحتوياتها، وصادرت أدوات ومعدات خاصة بالمعتقلين. وذكرت يمان نجلة الشيخ عدنان عصفور أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منزلهم بمنطقة المخفية بمدينة نابلس وقامت بتفتيشه بشكل كامل بعد اعتقال والدها.

قوات الاحتلال الإسرائيلي تتهم الأكاديمي مصطفى الشنار بالانتماء لحركة حماس واعتقلته ونجله أكثر من مرة (الجزيرة)

وأوضحت للجزيرة نت أن جيش الاحتلال حقق مع والدها لنحو ساعة من الزمن داخل المنزل قبل أن يقتاده معتقلا لآلياته العسكرية، مشيرة إلى أنه تمت مصادرة جهازي حاسوب من داخل المنزل بعد تفتيشه بالكامل والعبث بمحتوياته.

اعتقالات متكررة
وسبق لقوات الاحتلال أن اعتقلت الشيخ عصفور أكثر من مرة، حيث اعتقل نحو 19 مرة، وقضى بموجبها ما يزيد على 11 عاما داخل سجون الاحتلال، توزعت بين الاعتقال الإداري والأحكام.

من جهتها، قالت عائلة المحاضر مصطفى الشنار (54 عاما) إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منزلهم بمنطقة المعاجين (غرب مدينة نابلس) قرابة الثانية فجرا، واعتقلت مصطفى الشنار ونجله المهندس منتصر.

وقالت ابنة الشنار إن جنود الاحتلال حطموا باب المنزل، واقتحموا عليهم غرف نومهم، قبل أن يخرجوا والدها وشقيقها خارج المنزل، ويفتشوا المنزل ويتم قلبه رأسا على عقب.

وبينت للجزيرة نت أن جنود الاحتلال احتجزوا والدها وشقيقها أكثر من نصف ساعة خارج المنزل قبل أن يدخلوهما إلى دورية الاعتقال، بينما قامت قوات أخرى بتفتيش المنزل ومصادرة أجهزة خلوية وحواسيب والدها وشقيقها إضافة إلى أوراق خاصة بوالدها.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت عن منتصر الشنار (24 عاما) قبل عدة أشهر بعد اعتقال استمر 14 شهرا في سجون الاحتلال، بينما اعتقل والده مصطفى الشنار سبع مرات، وقضى بموجبها أكثر من ثلاث سنوات في سجون الاحتلال كلها في الاعتقال الإداري.

المصدر : الجزيرة

التعليقات