عماد عبد الهادي ـ الخرطوم

صادرت السلطات الأمنية عدد اليوم من صحيفة الصيحة السودانية المستقلة بعد دخوله المطبعة دون ذكر أي أسباب لذلك.

وقال رئيس مجلس إدارة الصحيفة الطيب مصطفى في حديث مع الجزيرة نت إن ضابطا أمنيا أخطر المطبعة ومن ثم إدارة الصحيفة بقرار مصادرة هذا العدد، دون أي مبررات حقيقية.

ودرجت السلطات الأمنية مؤخرا على مصادرة بعض الصحف قبل أو بعد طباعتها وعدم تسليم أصحابها أو ناشريها ما يبرر أسباب المصادرة.

كما تعمد السلطات الأمنية أحيانا إلى إيقاف الصحف دون اللجوء إلى المحاكم، لأجل غير مسمى أحيانا مثلما فعلت لصحيفة "التيار" المستقلة، التي أوقفت منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي ولا تزال موقوفة حتى الآن.

ولا يخلو أسبوع من مصادرة إحدى الصحف السودانية السياسية بقرارات أمنية دون الرجوع للقضاء في قضايا النشر، رغم احتجاجات الصحفيين والناشرين المتكررة وما يسببه هذا الإجراء من خسائر مادية لهم.

المصدر : الجزيرة