أعلنت الولايات المتحدة أن تسعة يمنيين من سجناء معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا تم نقلهم إلى السعودية، وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها المملكة معتقلين قادمين من هذا السجن.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) في بيان إن "الولايات المتحدة تشكر حكومة المملكة العربية السعودية على بادرتها الإنسانية ورغبتها في دعم الجهود التي يتم بذلها لإغلاق معتقل غوانتانامو".

وأوضحت الوزارة أن المعتقلين اليمنيين التسعة وصلوا إلى السعودية، وهو أمر أكدته وزارة الداخلية السعودية في بيان صدر بهذا الشأن.

وقالت الوزارة في بيانها إن استضافة هؤلاء المساجين التسعة تمت بقرار من الملك سلمان بن عبد العزيز بناء على طلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.   

وأضافت الوزارة أن اليمنيين التسعة "سبق أن تقدم ذووهم المقيمون بالمملكة بالتماس لاستضافتهم بالمملكة في ظل الأوضاع التي يمر بها اليمن".

وأضافت الوزارة أنه "تم ترتيب وتوفير كافة التسهيلات لالتقائهم بذويهم"، و"سيتم إخضاعهم للأنظمة المرعية بالمملكة والتي تشمل استفادتهم من برامج المناصحة والرعاية".

ويأتي الإعلان عن هذه الخطوة قبيل الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى السعودية.

وبعد عملية النقل هذه التي تعكس عزم الإدارة الأميركية على إغلاق معتقل غوانتانامو قبل انتهاء ولاية أوباما الثانية في يناير/كانون الثاني المقبل، يبقى ثمانون معتقلا في السجن الذي كان يحتجز فيه ما مجموعه 780 سجينا.

المصدر : وكالات