دعوة للتحقيق بدفن جيش نيجيريا سرا جثث مئات الشيعة
آخر تحديث: 2016/4/13 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/13 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/7 هـ

دعوة للتحقيق بدفن جيش نيجيريا سرا جثث مئات الشيعة

من مظاهرات لشيعة نيجيريين في الخامس من يناير/كانون الثاني الماضي تدعو للإفراج عن زعيم الطائفة إبراهيم زكزاكي (رويترز)
من مظاهرات لشيعة نيجيريين في الخامس من يناير/كانون الثاني الماضي تدعو للإفراج عن زعيم الطائفة إبراهيم زكزاكي (رويترز)

دعت منظمة العفو الدولية إلى التحقيق في اتهامات ساقها مسؤول محلي بأن الجيش النيجيري دفن سرا جثث 347 شخصا بعد اشتباكات مع أعضاء من جماعة تنتمي للأقلية الشيعية، ومحاكمة كل من يشتبه بارتكابه مخالفات.

وأبلغ ذلك المسؤول -لجنة تحقق في الاشتباكات التي وقعت في ديسمبر/كانون الأول بولاية كادونا بشمال نيجيريا- أن الجثث أخذت من مستودع للجيش ودفنت في مقابر جماعية.

وقال الجيش بالسابق إن الحركة الإسلامية في نيجيريا حاولت اغتيال رئيس الأركان الفريق توكور بوراتاي عندما قطع أعضاء من الجماعة طريق موكبه بمدينة زاريا الشمالية في ديسمبر/كانون الأول. وفي اليوم التالي قال الجيش إنه أغار على بضعة مبان مرتبطة بالجماعة.

وامتنع متحدث باسم الجيش النيجيري -اتصلت به رويترز- عن التعقيب على مزاعم الدفن الجماعي.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، أبلغ رئيس أركان الجيش لجنة التحقيق أن جنوده تصرفوا بطريقة سليمة أثناء الغارة.

وأبلغ بالارابي لاول، وهو مسؤول بحكومة ولاية كادونا، لجنة التحقيق أن الجثث التي دفنت سرا في مقابر جماعية كانت لأولئك الذين قتلوا من الجماعة الشيعية.

وقال فرع العفو الدولية بنيجيريا "كشْف حكومة ولاية كادونا عن أن مئات من الشيعة قتلوا وألقي بجثثهم في مقابر جماعية خطوة أولى مهمة لتقديم كل أولئك المشتبه بأن لهم مسؤولية جنائية عن هذه الفظاعة".

وأضاف فرع المنظمة في بيان "من الضروري الآن حماية مواقع المقابر الجماعية حتي يمكن البدء في تحقيقات كاملة ومستقلة للطب الشرعي".

المصدر : رويترز

التعليقات