أنقذت قوات خفر السواحل الإيطالية أمس الأربعاء أكثر من 2400 مهاجر كانوا على متن قوارب في مضيق صقلية، وذلك خلال اليومين الماضيين، كما عثرت وحدات الطوارئ على ثلاث جثث.

وقالت في بيان -إنه بالتعاون مع سفن البحرية وسفينة نرويجية تعمل في إطار وكالة حماية الحدود الأوروبي (فرونتكس)- أنقذ 1467 شخصا في 12 عملية، الأربعاء.

وعثرت قوات خفر السواحل على جثتين بينما تم إنقاذ 750 شخصا كانوا عالقين بستة قوارب. وعثر ضباط بالبحرية في عملية منفصلة على جثة ثالثة. ولم تقدم تلك القوات أي تفاصيل عن جنسيات الضحايا أو من أنقذوا.

وذكرت السلطات أن عمليات الإنقاذ التي تمت أمس تأتي بعد انتشال 951 شخصا من مضيق صقلية الثلاثاء.

وفي العام الثاني من أسوأ أزمة لجوء بأوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، استقبلت القارة منذ بداية العام الماضي أكثر من 1.2 مليون شخص أكثرهم من أفريقيا والشرق الأوسط.

ولا تزال قوات خفر السواحل تنقذ مهاجرين عالقين بالممر المائي الممتد بين الساحل الجنوبي لإيطاليا وشمال أفريقيا رغم أن غالبية الباحثين عن حياة أفضل بأوروبا يتخذون الآن الطريق الأقل خطورة إلى اليونان.

المصدر : رويترز