صادر جهاز الأمن السوداني كل نسخ صحيفة "السوداني" اليومية القريبة من الحكومة السودانية، دون إعطاء تبرير.

وقال رئيس تحرير الصحيفة ضياء الدين بلال: "مساء الاثنين بعد الانتهاء من طباعة عدد الثلاثاء من الصحيفة حضر أفراد من جهاز الأمن والمخابرات للمطبعة وصادروا كل نسخ صحيفة السوداني دون أن يقدموا أي أسباب".

ويعاني الصحفيون في السودان من تضييق السلطات عليهم، مما يجعل البلاد غالبا في أدنى مراتب تصنيف حريات الثقافة.

وغالبا ما يقوم جهاز الأمن والمخابرات النافذ في السودان بمصادرة صحف بعد طباعتها عقابا على نشرها مقالات تتضمن انتقادات للحكومة، ونادرا ما يقدم تبريرا لذلك.

وأكد بلال أن المرة الأخيرة التي صودرت فيها صحيفته كانت قبل خمسة أشهر، وأضاف "في الفترة الأخيرة لدينا حذر زائد حتى لا نصادَر، ورغم ذلك بعد خمسة أشهر عادت المصادرة مرة أخرى".

المصدر : الفرنسية