قال المرصد العربي لحرية الإعلامي إنه "رصد 75 حالة انتهاك بحق الصحفيين خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، وهو ما يؤشر على أن السلطات المصرية استهلت عام 2016 بمزيد من الانتهاكات لحرية الصحافة والإعلام".

وأشار المرصد في تقريره الشهري إلى أن الانتهاكات شملت خمس حالات اعتقال، وحالتي دهم، و14 حالة حبس ومحاكمة، وعشر حالات اعتداء بدني، و36 حالة منع تغطية، وخمس حالات منع كتابة وقطع بث وحرمان من الظهور الإعلامي، وحالتي منع سفر، وحالتي حظر نشر، وحالة فصل من العمل.

ورصد التقرير إلقاء الشرطة القبض على رسام الكاريكاتير إسلام جاويش -صاحب صفحة "الورقة"- من مكتبه، والتحقيق معه بتهمة نشر صور مسيئة لرئيس الجمهورية على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قبل أن يتم الإفراج عنه في اليوم التالي بعد حملة شعبية كبيرة تندد باحتجازه.

ولم يتسن للأناضول الحصول على رد فوري بشأن صحة معلومات المرصد من عدمها من مصادر حكومية أو محايدة.

يشار إلى أنه في أكثر من مناسبة أعلنت الرئاسة المصرية ووزارة الداخلية انحيازهما إلى القانون وحرية التعبير عن الرأي، والتطلع إلى حل مشاكل المواطنين ومعالجة أي تقصير.

المصدر : وكالة الأناضول