انتقدت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشيونال) انتهاك قوات الاحتلال حقوق الأطفال الفلسطينيين واعتقالهم على نحو يخالف المعايير المنصوص عليها في القانون المدني الاسرائيلي والقانون الدولي، فضلا عن اعتقالهم لمدة طويلة من دون تأمين أي بدائل أخرى اجتماعية وتربوية.

ولفت مؤتمر شاركت فيه أمنستي مع جمعيات حقوقية إسرائيلية تحت عنوان "طفولة ممنوعة" إلى ظاهرة اعتقال الأطفال في القدس المحتلة، إذ وصل عددهم السنة الماضية إلى نحو 740، أكثر من نصفهم في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام. وفي 2014 اعتقلت سلطات الاحتلال نحو 790 طفلا بالمدينة المحتلة، قدمت ضد 278 منهم لوائح اتهام.

وكشف الشريط المسرب للتحقيق الإسرائيلي مع الطفل الفلسطيني أحمد مناصرة -المتهم بطعن مستوطنين- ما يتعرض له أطفال فلسطين من تنكيل وحشي أثناء تحقيق سلطات الاحتلال معهم، وذلك من قبيل استخدام العنف اللفظي والجسدي، ومنع الأكل والشرب عنهم.

ويقول العضو بالحركة العالمية للدفاع عن حقوق الأطفال بشار جمال إن الاحتلال يعتقل الأطفال الفلسطينيين من داخل منازلهم، ويكبلهم ويستجوبهم دون حضور أهلهم معهم.

المصدر : الجزيرة