قُتل المصور الصحفي اليمني أحمد الشيباني في تعز جنوب غربي اليمن، برصاص قناصة تابعين لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، خلال تغطيته المواجهات في المدينة.

وقد التقطت الكاميرات لحظة إصابة الشيباني الثلاثاء برصاصة في رأسه، أثناء عبوره وآخرين شارعا في حي الحصب في القسم الغربي من المدينة المحاصرة.

وسقط المصور فور إصابته، وقام اثنان بسحبه بينما كان القناصة لا يزالون يطلقون الرصاص. وذكر شهود أنه توفي على الفور.

يذكر أن القتيل كان يعمل مصورا في قناة اليمن الفضائية الرسمية.

وقد دانت نقابة الصحفيين قتل المصور واعتبرته انتهاكا بشعا بحق الصحافة والصحفيين، وأكدت أن هذه الجريمة لن تسقط بالتقادم.

من جهتها قالت وكالة الأناضول إن المصور أحمد الشيباني قتل برصاص قناص حوثي، وإن مراسلها عبد الناصر الصديق نجا من الرصاص في الموقع نفسه.

وأضافت أن الحوثيين وقوات صالح استقدموا آليات ثقيلة ومقاتلين إلى منطقة الحصب في محاولة لاسترجاع مواقع خسروها مؤخرا لصالح الجيش الوطني والمقاومة اليمنيين.

ويواجه الحوثيون وحلفاؤهم اتهامات بارتكاب انتهاكات واسعة، تشمل قتل المدنيين وتجويعهم واستهداف الإعلاميين والناشطين المناهضين لانقلابهم على مؤسسات الدولة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة